مــــــنتدى متليلي

منتدى كل الشباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 مشاكل التغذية والأعراض المصاحبة لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل: 159
العمر: 42
تاريخ التسجيل: 19/10/2007

بطاقة الشخصية
يســــر الـــنـاطــــرين:

مُساهمةموضوع: مشاكل التغذية والأعراض المصاحبة لها   الأحد 13 أبريل - 18:33

مشاكل التغذية والأعراض المصاحبة لها
الغذاء سر الحياة لأجسامنا بدونه لا نستطيع العيش فمنهيستمد الجسم طاقته، ويستأنف نشاطه للتعامل مع متطلبات الحياة اليومية. وفي بحثنا هذا نذكر بعض النصائح للتغلب على مشاكل واضطرابات العملية الغذائية والطريقةالمثلى لطعام جيد وأجسام خالية، بإذن الله، من الأمراض.
يعاني الكثير من الناس من مشاكل التغذية، والتي بدورها تجلب العديدمن الأعراض التي تؤثر على الجسم، ولابد وأن تعرف أنه يمكن السيطرة على هذه المشاكلوالاضطرابات إذا كان هناك وعي بها منذ البداية، ولا ندعي هنا أن نظرية مجموعاتالطعام تعالج هذه المشاكل، ولكن ما نقوله هو أنه بإتباع هذه النظرية كطريقة للتغذيةسيوفر علينا عناء هذه المشاكل، ومن أهم مشاكل التغذية المسببة لأرق الكثير من الناسهي فقدان الشهية، وعدم الإقبال على تناول الطعام، مما يسبب الأنيميا والضعف العام،وهناك مشكلة أكثر انتشارا، وهي الشره المرضي في تناول الطعام، والذي بدوره يؤدي إلىالسمنة ومشاكلها التي لا تنتهي
الأشخاص المعرضون لمشاكلالتغذيةكل شخص معرض للوقوع في مثل هذه المشكلاتصغيرا كان أم كبيرا ذكرا أو أنثى، ولكن وجد أن هناك ازديادا كبيرا في أعداد الذينيصابون بفقدان الشهية في المرحلة العمرية من 10 - 19 سنة، بينما يزداد الشره المرضيللطعام في سن العشرين والثلاثين، وربما تختفي هذه الحالات في سن معين، ثم تعاودالرجوع بعد ذلك، ومن المعروف أن هذه المشاكل الغذائية تنتشر أيضا في كل أنحاءالعالم، ولا تتوقف على منطقة بعينها.
بعض الأسباب التي تعرض الشخص إلى الشره المرضي وفقدان الشهية
محاكاةالأصدقاء
مع انتقال الطفل للذهاب إلى المدرسة، يميلإلى محاكاة جميع زملاء الدراسة فيما يقومون به، وبالطبع ينطبق هذا الأمر علىالطعام، حتى إذا علمت الفتاة أن زميلتها في المقعد سوف تدخل في رجيم غذائي معين،نراها تميل إلى محاكاتها بالرغم من أن جسمها لا يعاني من السمنةكزميلتها.
ضغوط العصريتفنن الكثير من الأشخاص في إتباع أنظمة غذائية معينة، وإذا سألته عنسبب ذلك يقول لك: إنه ليس بحاجة إلى هذا النظام الغذائي، ولكنه يعتقد أن جسمه سيكونأفضل بعد إتباع هذا النظام، وأن الآخرين سيتوقفون عن الإشارة إلى جسمه، كل ذلك يمثلضغوطا داخلية يحاول الشخص التخلص منها.
تأثير وسائلالإعلامتصور وسائل الإعلام الشخص البدين على أنهشخص غير مرغوب فيه على الإطلاق، وهذا يدفع الكثير من الناس للبحث عن طرق تغذيةمختلفة، تجنبا للاقتراب من هذا الشكل المريب، كما تظهر وسائل الإعلام أن الولوج فيالرجيم وغيره من الأنظمة يعتبر من أهم علامات رقي المجتمعات حاليا، ولكن لابد وأنيعرف كل شخص أن ما ينطبق على الآخرين لا ينطبق بالضرورة علىجسمه
الصدمات
من المؤكد أن للصدمات تأثير قوي على غذائنا، فالأسر التي تعاني منحالة وفاة مؤخرا أو طلاق أوجدت تغيرا كبيرا في عادات الغذاء، سواء بالإحجام الكليوالجزئي أو الإقبال بينهم على تناول الطعام، هذا حسب أحدث التقارير العلمية.
كماأن المرض قد يؤدي إلى نفس الحالة سيما لو أمتد فترة طويلة، فمن المؤكد أن يكون لهتأثير على طعام الفرد.
الكبت الداخلي
يمكن أن يحدث الشره للطعام، أو الإحجام عنه نتيجة لبعض المشاعرالسلبية مثل الكبت والضغوط النفسية، فهناك بعض الأفراد الذين يلتهمون الكثير منالطعام عندما يغضبون، في حين يبتعد أشخاص آخرون عن الطعام في حالة الغضب، ونرىأشخاصا لا يأكلون لبضعة أيام عندما يفرحون، بينما يقبل آخرون على الطعام بشره فيحالة الفرح.
أوضحت بعض الدراسات والتجارب العلمية أن الوراثة يمكن أن تلعب دوراكبيرا في مثل هذه الحالات، ولكن لا يجب الإلقاء باللائمة على الوراثة بمفردها، بليمكن القول إن هذه المشاكل الغذائية هي نتاج تفاعل بين العوامل الوراثية والعواملالبيئية.
فمن الممكن جدا أن يحاكي الطفل والديه وإخوته الكبار في عاداتهالغذائية.
الافتقار إلى الزنك
لقد وجد أن هناك علاقة وثيقة بين افتقار الجسمإلى عنصر الزنك، وبين ضعف الشهية للطعام، وقد تحسنت بعض الحالات بعد إعطائهاالمكملات الغذائية الغنية بهذا العنصر، وهناك أيضا تشابه في أعراض القصور في نسبةالزنك، وبين فقدان الشهية، فكلاهما يظهر نفس الأعراض مثل عدم الإحساس بطعم الغذاءالذي يتناوله الفرد ونقصان الوزن، وكذلك اصفرار البشرة وتغير مستمر في الحالةالمزاجية، كما أن الأشخاص المصابين بفقدان الشهية تمتص أجسامهم الزنك بمقدار ضئيلجدا.
انخفاض هرمون السيروتونين:
يؤدي عدم اتزان هرمون السيروتونين - وهو المسئول عن الحالة المزاجية - إلى الشره والإقبال الشديد على الطعام، كما أن الاضطرابات المزاجية الموسمية يمكنأن تؤدي إما إلى الشره، أو الإحجام عن الطعام، فالسيراتونين يتدفق داخل الجسم طوالالعام، ولكنه يقل في فصل الشتاء، وهذا يفسر أيضا إقبال بعض الأشخاص على الطعامبشدة، وانصراف آخرون عن الطعام أثناء فصل الشتاء.
نصائح تساعد في التغلب على هذه المشاكل
تناول وجبات صغيرة: ربما يساعد تناول وجبات صغيرة بدلا من الكميات الكبيرة من الطعام، ويفضل تلك المكونات التي يختارها الشخص بنفسه.
مكملات الأحماض الأمينية
لا نبالغ إذا قلنا أن كل وظائف الجسم تحتاج إلى الأحماض الأمينية بقدر كبير، وتبلغ هذه الأهمية ذروتها بصفة خاصة مع إتباع أنظمة غذائية لإنقاص الوزن، فنقصان الوزن يؤدي إلى ضعف الهضم، وصعوبة في امتصاص المغذيات، ومن هنا يأتي دور هذا النوع من المكملات لتعويض كل هذه الاضطرابات.
مكملات الفيتامينات والمعادن
تساعد مكملات الماغنسيوم والكروم والزنك، وكذلك فيتامين B3 وb6 على تحسين الحالة المزاجية، مما يفتح الشهية لتناول الطعام، ومن ثم القضاء على مشكلات تناول الغذاء، ومن المعروف أن فيتامين B3 من المكونات الأساسية التي تساعد على إنتاج هرمون السيروتونين، كما يعمل الكروم على تقليل الشره في تناول الطعام، وتنظيم الشهية وذلك لأنه يساعد على توازن جلوكوز الدم، وقد وجد أن هناك نقصا حادا في نسبة الزنك في أجسام هؤلاء الذين يعانون من فقدان الشهية للطعام.
الأضرار التي تسببها الاضطرابات الغذائية
عدم التوازن الهرموني
لقد أكدت الدراسات العلمية على العلاقة الوطيدة بين عدم التوازن الهرموني في الجسم، وبين مشاكل التغذية سواء فقدان الشهية أو الإحجام الكلى والجزئي عن الطعام، وأوضح دليل على ذلك أن السيدات اللاتي يعانين من هذه المشاكل الغذائية يعاني معظمهم من انقطاع الطمس أو التهاب بطانة الرحم، وبعض مشاكل المبيض.
فقدان الشهية العصبي
ومعنى ذلك أن الشخص يحجم عن الطعام بسبب بعض الاضطرابات العصبية، فعندما يقع الشخص تحت تأثير عصبي مجهد يقوم بالإقلال من تناول الطعام والشراب لدرجة، أحيانا تصل إلى حد الخطورة، ويتناول الطعام في هذه الحالة لمجرد القدرة على السير، ولكن لا يدرك الشخص في هذه الحالة أن جسمه يفتقد إلى بعض المغذيات الرئيسية، ولا يفكر الشخص في هذه الحالة في تحسين طريقته في تناول الطعام، وينتهي به الأمر إلى حد الإرهاق والمرض وفي حالات قليلة إلى الموت جوعا.

م ح ش دولة : شنينة متليلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://metlili.mam9.com
 

مشاكل التغذية والأعراض المصاحبة لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــــنتدى متليلي :: -